• ‎-10%
  • جديد
يعتني هذا الكتاب بدراسة منهج الحداثيين التونسيين في تناولهم لآيات الكتاب المبين من زاوية أسباب نزوله والقول بتاريخية نصّه، وبأنه منتج ثقافي أنتجه واقع التنزيل، وأثر في تشكله، وعليه فإن القراءة الصحيحة لمضمونه يجب أن تصدر من ثقافة القارئ وحده، لا من الحقيقة اللغوية أو الشرعية، فلا نهاية للمعاني عندهم، بل كل متغيّر، ولا استمرارية للأحكام الشرعية عندهم، بل كل يُطوّع حسب متطلبات الواقع، وقاعدتهم في ذلك الواقع قبل منطوق النص، والعبرة بالبحث عن المصلحة لا بالقراءة الحرفية، وهكذا ننتقل من نص إلهي مفارق للزمان والمكان، أنزله العليم الخبير ليكون هداية ومنهاجا للناس في كل العصور، إلى نص إنساني ولد من رحم الثقافة، وتتغير معانيه بتغير العصور، ومن شريعة نزلت لتدوم وليجتمع الناس عليها، إلى شريعة متغيرة بتغير الزمان والمكان والمصالح المستحدثة، وهذه الدراسة محاولة لتقديم الأجوبة العقلية والنقلية الممكنة لدحض كل هذه الشبهات، هذا مع التحليل والمناقشة، وقراءة تاريخية لعوامل نشأة الفكر الحداثي ببلادنا، وشرح المصطلح لحداثة وتاريخية النص، وأسباب النزول بالمفهوم الحداثي، والله الموفق.
9789938606065
49 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
234
الحجم
15.5*23.5
الوزن
0.367 كغ
سنة النشر
2024
دار النشر
مؤسسة الأطرش للتوزيع - GLD

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب
التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير