• جديد

بين أسر الماضي وهاجس الولادة الجديدة يشق مساره الشعري ليقيم عالمه الإنشائي في مواجهـة شروق الـوهم ، وبكل حماسه الروحي يسقط شهيد العشق ليرفع إلى مقام القديس . كل فضيلة هي وسط بين رذيلتين إلا الصدق فليس فيه حد أوسط وحد أدنى . لكن الشاعر حسن دولة يرصد في الصراحة حدا قاتلا . والقتل الذي يشخصه الشاعر لا يقف عند حـدود الـذات فقط ، بل يطال أمة بأسرها إنه جرح غائر « تخطى حدود الألم » إنها صيحة حائر في وجه من يغرق في صمته كالصنم . العودة إلى براءة الخطاب الطفولي دأبه كلما استأنف الحلم بالحبيبة أو بالأرض العـربـية . والطفـولـة عـنـده ليست سذاجة وإنـما هـي تجذير كيف لا وهي التي جعلت حبه نبوة وولاءه للأرض صلاة. للقول ليس النص الشعري مجموعة من الكتابات المتضايـفـة كمـا يذهب إلى ذلك بعض النقاد لأنه نص يرمي إلى تحرير الدال من مدلوله وخلق العلامة الحرة التي تنساب في مسارات شتى فتقذف بدلالات كثيفة . ونص الشاعر حسن دولة لا ينتج دلالات بل ينتج رموزا . إن الرمز عصي على كل شرح وإيضاح لأن دلالته مؤجلة ، ثم هو لا يقول المعنى بل يعد به ولا يكشف مكنون القول بل يلوح به . أليس في هذا ما يبرر ترك المصطلحات النقدية المعجمية المتسقة واستعارة مصطلحات ذات مرجعية صوفية لقراءة هذا النص ، أم أننا لا نحتاج إلا لقوة الذوق حتى نقرأه؟

حسن دولة
9789973718594
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
111
الحجم
15.5*23.5
الوزن
0.158 كغ
سنة النشر
2010
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير