• جديد
« حيث أن كيان الدعوى فمن المبادئ المعترف بسلامتها ، أن المتصرف ظل لشبح الملكية التي هي رمز القوة الشخصية والمظهر الذي ترتكز فيه الطاقة القانونية للفرد ويبرز فيه سلطان التملك في أحلى وجوهه ولذلك عنيت الشرائع قديمها وحاضرها بكفالة حق التصرف للفرد وحياطته من الامتهان والعدوان بها أضفته على حق الملكية من القدسية تحفظ عليها مناعتها على شرط أن يسلك المالك طريقا صحيحا في التصرف بها لا يأخذ على الجماعة طريقها أو يهدر حقوقها في المال حين يمعن فيه تبذيرا وتبديدا بما يجعل تصرفه معيبا ببعده عن الغاية السليمة للحق ، فيكون بهذا نائيا عن صالح الجماعة وهو ما يحتم تدخل السلطة صاحبة الولاية على الأفراد لجعل حد لتصرف من أساء في ماله ، إبقاءا للمال وحفظا لحق المجتمع فيه . التي وحيث أن هذا الإجراء لا تبرره إلا الضرورة ولا يدوم إلا على دوام نسبة دوامها ، فإذا ما زال المانع الذي أوجب ضرب الحجر على صاحب الحق استعاد سلطانه على الملك ، أما الحيلولة دونه ودون مكاسبه بغير ما سبب جدي فذلك يعد امتهانا لكرامة الفرد وانتقاصا لوجوده الذي لا يتصور مجردا عن الحق كشخص له مركزه في الحياة وحيّزه في الوجود ... » .
أحلام بودبوس
9789938201031
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
200
الحجم
23.5*15.5
الوزن
0,250 كغ
سنة النشر
2018
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير