• جديد
زملائي الحقوقيين الأفاضل، أيها القراء الأعزاء، تضع جمعية الحقوقيين بصفاقس بين أيديكم مجموعة من المقالات المتعلقة بأشغال اليوم الدراسي الذي نظمته بصفاقس يوم الأربعاء 11 ديسمبر 2013 حول الإجتهادات القضائية المتعلقة بقانون 2005 الخاص بالتعويض في مادة حوادث المرور، معززة بمقالات إضافية في مؤلف خاص تتولى نشره لأول مرة بالشراكة مع دار الأطرش للكتاب المختص. وفي الحقيقة ، دأبت الجمعية في السنوات الأخيرة على تنظيم العديد من الندوات العلمية والأيام الدراسية بمفردها أو بالتعاون مع مؤسسات جامعية، وجمعيات مدنية في مواضيع قانونية مختلفة تتناول محاور مهمة تعترض المختصين في القانون وشركائهم ثم تنولی نشرها سنويا في قالب مقالات بمجلتها "بحوث ودراسات قانونية" شرعت أخيرا في تعزيزها بنشر قرارات تعقيبية مهمة. يتناول هذا الكتاب الذي بين أيديكم إشكالات مهمة أثارها تطبيق القانون عدد 86 لسنة 2005 المؤرخ في 15 أوت 2005 المتعلق بإدراج عنوان خامس بمجلة التأمين يخص تأمين المسؤولية المدنية الناتجة عن إستعمال العربات البرية من وجهات نظر مختلفة وشارك في تحرير المقالات الخاصة بها مختلف أصناف الحقوقيين من قضاة وجامعيين ومحامين وإداريين زادها رونقا التقرير الاختتامي أشغال اليوم الدراسي وأهم النقاش الذي أثاره وما ذهب إلييه فقه القضاء. وقد إزدان هذا العمل القانوني العلمي الذي ري والتطبيقي بملحق هام إحتوى على قرارات تعقيبية حديثة العهد خاصة الصادرة عن الدوائر المجتمعة لمحكمة التعقيب التي تولت الفصل في بعض المسائل الخلافية بين مختلف الدوائر القضائية سواء من جهة محاكم الأصل أو دوائر محكمة التعقيب. إن جمعية الحقوقيين بصفاقس تأمل أن يجد هذا المؤلف الجديد منكم كل الإعجاب مزيد من المؤلفات القانونية مستقبلا والتشجيع لعله يكون لها فاتحة عهد جديد في بشراكة مع دار الأطرش للكتاب المختص والله ولي التوفيق الأستاذ الطاهر العش رئيس جمعية الحقوقيين بصفاقس.
مجموعة مؤلفين
9789938898033
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
680
الحجم
23.5*15.5
الوزن
0,979 كغ
سنة النشر
2018
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير