• جديد

عبارة عن تأصيل وتنظير لمنهجية الحكم في أي نزاع قضائي، قام به قاض قـد تمرس بـالعمل القضائي ومارسـه لعدة عقـود من الزمن. والكتاب في محتواه محاولة جادة لتشخيص أسس وحقيقة الأنموذج الذي رسمه المشـرع التونسي لإقامة العدل، وللوقوف على كيفية النهوض بـهذه المهمة من قبـل محـاكم الموضوع، ومدى نجاعة الرقابـة التي تجريها محكمة القـانون لفرض احــــــــترامه. ومجمل ما توصل إليه المؤلف في هذا الكتاب: أن فكرة أسباب الحكم قديمة قدم القضاء. لكنها تطورت عبر العصور. لتستقر في شكل نظريات فقهية مختلفة، وفي قواعد قانونية متبـــــــاينة في قــــوتها، وفي مدى الـزاميتها للقـاضي. وقد كانت تلك النظريات وهذه القواعد القانونية -وماتزال- للقـاضي خير معين على تحديد أسباب كل حكم بالقدر اللازم من الموضوعية والحياد، وعلى القيام بواجب التسبيب الملقى على عاتقه بما يضمن له تحقيق مختلف غاياته التي من أهمها اقناع المتقـاضي بعدالة الحكم، وتمكين محكمة التعقيب من اجراء ما لها من حق الرقابة على حسن تطبيق القانون وكشف وتقويم ما قد يكون اعترى أسباب الحكم من خلل أو فساد سواء بإرشـاد قاضي الموضوع إلى وجه الحل القويم، أو بالحـلول محـله والتصدي للنظر في أصل النزاع، أو بالإرتقاء بالرقابة الى مستوى وضع الحلول العامة، وصنع القـانون عندما لا يتسع التشريع لحل كل ما يجد في حياة الناس من مشاكل أو خلاف.

مبروك بن موسي
9789973022868
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
585
الحجم
15.5*23.5
الوزن
0.865 كغ
سنة النشر
2011
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب
التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير