• جديد

ينبع هذا البحث من من تصور لعلاقة ماضي المجتمعات بحاضرها، ضمنه يعتقد عدد من المفكرين نشاطرهم الرأي أن رؤية الحاضر بوضوح تتوقف على توافر رؤية أوضح للماضي. و لما كانت هذه قناعتنا فقد حاولنا تتبع شواغل السياسة و الاجتماع في إطار الأدب بوصفه نمطا خاصا من التفكير كان له دوره إلى جانب بقية أنماط المعرفة و شعبها. و قد قادنا هذا البحث إلى مجموعة من النتائج لعل أهماها أن آراء المفكرين الأدباء كانت من قبيل البحث السياسي و الاجتماعي النابع من تفاعل حقيقي مع الواقع، و من تصورات فكرية أخذت بعين الاعتبار معطيات الداخل و الخارج الثقافي و الحضاري. لقد كشفت هذه الآراء و الأفكار عن هواجس واقعية لأصحابها قادت إلى تفكير بالأدب و في إطاره أراد له أصحابه أن يتميز عن غيره من الصيغ الفكرية و إن انفتح عليها. لذلك كانت قضايا السياسة و الإجتماع بعين المفكر الأديب ذات سمات خاصة. كل ذلك كان شاهدا على أن الأدب العربي و خصوصا في الفترة التي اهتممنا بها في هذا العمل حلقة أساسية من تاريخ الفكر العربي الإسلامي السياسي و الاجتماعي يجب التوقف عندها... مع العلم أن الإهتمام بهذه الصيغة الفكرية لا يندرج بالنسبة إلينا ضمن مجرد التمجيد لهذا الجانب أو ذاك من تراثنا العربي الإسلامي أو اعتباره بديلا للاجتهاد في الحاضر لأن أبواب الحداثة السياسة و الاجتماعية لا يمكن أن تفتح إلا عبر فكر يزاوج بين تواصلية تطورية يستفيد بموجبها من إنتاج الماضي، و قطيعة تدفعه إلى التجاوز و تجعله يأخذ بأسباب التغير و الجدة في الحاضر.

الحسني غابري
9789938924534
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
432
الحجم
15.5*23.5
الوزن
0,658 كغ
سنة النشر
2017
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير