• جديد
إن موضوع الولاية يندرج ضمن إطار التاريخ الثقافي والذهني للمجتمعات ، وفي هذا الصدد كان المجتمع الإفريقي في العصر الوسيط الأول قد شهد بدايات تجلى هذه الظاهرة منذ القرون الأولى للهجرة ، وهذا منطقي باعتباره منتميا للعالم الإسلامي الذي عرف مثل هذه الظواهر كغيره من المجتمعات البشرية وهو ما يمنح هذه الظاهرة طابعها الكوني ، فهي جزء لا يتجزأ من التاريخ الذهني للشعوب وبصفة خاصة للشعوب الإسلامية التي يعتبر المجتمع الإفريقي طرفا فاعلا فيها . وتاريخ التصوف ثري بالتجارب التي تركت آثارها على البنى الذهينة لسكان البلاد في الفترات اللاحقة . وإذ نثير مسألة الولاية ودراستها لا ننسى أن نشير إلى العوائق الناجمة عن محدودية المصادر أو المراجع التي تطرقت إلى دراستها بإفريقية ، ومن ثمة نطرح أبرز الإشكاليات التي يثيرها الموضوع والتي نستمدها من قراءتنا للمصادر . ونمر بعد ذلك إلى الحديث عن منهجية المقاربة التي سنعتمدها في تعاملنا مع هذه الظاهرة ، واضعين نصب أعيننا خصوصيتها واعتبارها ظاهرة إفريقية من جهة ، وباعتبارها مندرجة ضمن نطاق ظاهرة الولاية الإسلامية عموما ، أو هي امتداد لها .
محمد سعيد
9789938200379
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
496
الحجم
23.5*15.5
الوزن
0.757 كغ
سنة النشر
2018
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير