• جديد

نحتفل اليوم بمائوية المجلة الجنائية أو بما أصبح يسمى " المجلة الجزائية " ( وذلك بموجب القانون عدد 46 لسنة 2005 المؤرخ في 6 جوان 2005 والمتعلق بالمصادقة على إعادة تنظيم بعض أحكام المجلة الجنائية وصياغتها ) . وتعتبر الذكرى المئوية مناسبة لاستقراء النصوص القانونية في المادة الجزائية وتبين قدراتها على التلائم مع مستجدات الأحداث وتدارس النصوص المنقحة والمتممة للمجلة الجزائية . مائة سنة قد تبدو فترة طويلة في دراسة تطور القاعدة القانونية وتقدير التغيرات التي شهدها المجتمع التونسي ولكن الواقع يدعونا الى تنسيب حكمنا إذ أن مائة سنة تمثل حيزا زمنيا مقتضبا في قياس البعد التاريخي للقانون وتطور الأمم والبشرية عموما . مائة سنة تمثل فترة تطور سياسي وإقتصادي وتكنولوجي وتمكن من معاينة نماء الإنسانية وفي ذات الوقت تطور وتنوع " الفساد لدى الإنسان " . وقد تميز هذا القرن بالإصلاح الدائم والمستمر للمجلة الجزائية والذي يبرره التطور التكنولوجي والعلمي وكذلك التحولات التي شهدها المجتمع والتي أسهمت في بروز مخاطر جديدة وجرائم مستحدثة لا قبل للمشرع بها ولم يكن بوسع محرري المجلة الجزائية توقعها كالجرائم الإلكترونية والجرائم المالية والجرائم ضد الإنسانية.

مجموعة مؤلفين
9789938898927
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
1262
الحجم
15.5*23.5
الوزن
1.895 كغ
سنة النشر
2016
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير