• جديد

شرعت تركيا مع بداية العقد الحالي في تطوير رؤيتها وسياستها على نحو يتواكب مع المستجدات في القرن الحادي والعشرين، وبذلت جهدها لإرساء هذه الرؤية على أرضية صلبة توظف فيها موروثاتها التاريخية والجغرافية التوظيف الأمثل. ويتعين على تركيا من ثم الالتزام بستة مبادئ حتى يتسنى لها تطبيق سياسة خارجية إيجابية وفعالة:

المبدأ الأول هو التوازن السليم بين الحرية والأمن.

والمبدأ الثاني يعتمد سياسة تصغير المشكلات مع دول الجوار.

والمبدأ الثالث يقوم على التأثير في الأقاليم الداخلية والخارجية.

والمبدأ الرابع هو مبدأ السياسة الخارجية متعددة الأبعاد.

والمبدأ الخامس هو مبدأ الدبلوماسية المتناغمة.

أما المبدأ السادس والأخير فهو اتباع أسلوب دبلوماسي جديد.

فلفترة طويلة من التاريخ كانت تركيا في نظر العالم دولة جسرية، ليس لها رسالة سوى أن تكون معبراً بين الأطراف الكبرى، دون أن تكون فاعلاً بين تلك الأطراف، ولذا، فقد بدت تركيا لدى الشرقي دولة غربية، ولدى الغربي دولة شرقية. وكان من الضروري من ثم رسم خريطة جديدة لتركيا تجعلها مرشحة لأداء دور مركزي، وأن تصبح دولة قادرة على إنتاج الأفكار والحلول في محافل الشرق ومنتدياته، رافعة هويتها الشرقية دون امتعاض وقادرة على مناقشة مستقبل أوروبا داخل محافل أوروبا ومنتدياتها من خلال نظرتها الأوروبية.

9786140100909
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
648
الحجم
24*17
الوزن
0.961 كغ
سنة النشر
2014
دار النشر
الدار العربية للعلوم ناشرون

تحميل

الفهرس

فهرس العمق الاستراتيجي موقع تركيا ودورها في الساحة الدولية (الطبعة الثالثة)

تحميل (97.74k)

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب
التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير