• جديد

إن مفهومي «النظام» و «الحرية» من أكثر المفاهيم استخداما في الخطابات البشرية، ومن أكثر القضايا أهمية وحيوية في المجالات العلمية المختلفة. فالنظام يخترق كل الموجودات الطبيعية والإنسانية من الذرة إلى الفلك مرورا بالأحياء والمجتمعات والثقافات والمؤسسات. والحرية حاضرة أيضا في كل ذلك، حتى لتبدو كالوجه الآخر للنظام. ومع ذلك يظل المفهومان إنسانيين خالصين ينبعان من تصور الذهن وصناعته ، إذا اعتبرنا نظام الأشياء ما يراه الذهن فيها لا غير، وإذا اعتبرنا الحرية هي ما لا يراه الذهن متفقا مع النظام خاضعا له... يثير موضوع النظام والحرية في وجه باحثه أسئلة وإشكاليات متنوعة فلسفية ومنهجية وقيمية وإجرائية، شغلت المشاركين في الندوة ومنها: هل النظام شيء قائم في الأشياء أم تمثل عقلي لها؟ كيف تحافظ مقولة النظام على فائدتها رغم تعدد فهمنا لها في المجال الواحد؟ وإذا لم يكن النظام كامنا في الطبيعة والمجتمع والأشياء، بل هو ما يراه العقل فيها، ألا يكون في نهاية التحليل نتاجا للحرية والإرادة؟ هل تتحقق الحرية بالضرورة من خارج النظام وبالتعارض معه؟ أم يمكن أن تتحقق من داخله؟ بعبارة أخرى، هل نعتبر الحرية نقيض النظام واقعة خارجه؟ أم نعتبرها جزءا منه، إذ لا ينفصل نظام عن العدول والتصرف فيه؟ ما استتباعات تشكل الثقافة والحضارة والمعرفة العلمية واللغة والدين والنمط الاجتماعي والخلية والذرة والمجرات... في شكل نظام؟ وهل يوجد شيء خارج النظام؟ هل ما يقع خارج النظام هو نظام آخر؟ أي مقام للحرية يسمح به هذا التصور؟ هل يتوجب على الحرية أن تتصادم مع النظام من خلال نظام آخر بالضرورة؟ كيف تنظر مدارس التفكير المختلفة النفسية والتعلمية والسوسيولوجية والأدبية واللسانية وغيرها إلى العلاقة بين النظام والحرية؟ هل يمثل سلوك الإنسان الفرد أو الجماعة أو الخلية أو الذرة عندها خروجا عن النظام وتجسيدا لمبدإ الحرية؟ أم إن ما نراه حرية هو بدوره محكوم بنظام من نوع آخر قد يكون أعم أو أخص؟ لقد اهتم ببعض هذه الأسئلة والإشكاليات عدد من الباحثين المتخصصين من الجامعة التونسية ومن خارجها جمع بينهم الاشتغال بتجليات «النظام والحرية» في الممارسات اللغوية والأدبية والدينية والفلسفية والعلمية والسياسية والاجتماعية وبالمقاربات النظرية والمعالجات التطبيقية لمفهومي «النظام» و «الحرية» من منظور الإنسانيات، فتوفرت لنا هذه الحصيلة من البحوث المتخصصة التي لا نشك في فوائدها العلمية والثقافية.

9789938200270
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
392
الحجم
23.5*15.5
الوزن
0.596 كغ
سنة النشر
2017
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير