• جديد

هذا صحيح، فبدون تكليف أو تفويض من الشعب كل من يتحدث باسمه هو في الحقيقة يتصرف فيما لا يملك . ما هي إذا وسيلة الشعب في تبليغ مقصوده؟ أليست الشعارات التي رفعها وصرح بها الشعب خلال الثورة خير تعبير عن إرادته الحقيقية ؟ هل يمكن أن يختلف اثنان في أن «الشعب يريد إسقاط النظام» مثلا؟ ليس هناك تصوير للواقع أصدق مما يعبر عنه الشعب نفسه بكل تلقائية. ويجب هنا أن نأخذ عبارة «الشعار» في مفهومها العام الذي يشمل ضرورة ما يرفعه المتظاهرون من لافتات مكتوبة وما الثقط من صور ومن مقاطع الفيديو المتضمنة لمشاهد معينة تعبر عن موقف أو يمكن أن نستخلص منها فهما معينا لإرادة المتظاهرين إلى غير ذلك من أشكال التعبير التي يمكن بواسطتها تبليغ المقصود من تلك التحركات والاحتجاجات.

منير العياري
9789973718976
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
166
الحجم
23.5*15.5
الوزن
0.204 كغ
سنة النشر
2012
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير