• جديد

أينما تولي فكرك ثمة اعتقاد ما يتعلق بالوجود ، أو بالمعرفة ، بالهوية الذاتية ، أو بالمسائل الدينية . لكن ما نحتاجه فعلا هو مساءلة أصل الاعتقاد وفصله ، والتحقيق في آليات إنتاجه مهما كان موضوعه ، ومهما كانت دوافعه وأسبابه . ذلك فحوى الدرس الهيومي الذي لم يكن مجرد درس في « الريبية المعتدلة » كما ذهب إلى ذلك معظم النقاد ، بقدر ما كان محاولة لتأسيس « علم بالإنسان » يتحدى به الفلسفات المثالية القديمة والحديثة في القرن السابع عشر ؛ علم يكشف عن مبادئ الطبيعة البشرية وقوانينها ويرسم حقيقة الإنسان لا كما ينبغي لها أن تكون ، بل ، كما هي كائنة بالفعل ، أي كما تتجلى في معتقداته وأهوائه وأوهامه . وبذلك خط هيوم وجهة جديدة للفلسفة سعت للقطع مع منطق الأسطورة ، ونظام الأنساق المجردة .وهي دعوة للتحرر من وهم الحقيقة المطلقة حتى وإن نشأت من رحم العلم . فليس بالغريب إذن ، أن يكون دافيد هيوم من أهم رموز عصر التنوير البريطاني في القرن الثامن عشر ، وأن تعلن التيارات الفلسفية ذات المنحى الوضعوي انتسابها له بحكم منزعه التجريبي والواقعي . وقد تكون ثقافتنا العربية اليوم أحوج إلى التعرف على هذا النمط الفكري الذي لا يخلو بتقدير الفلاسفة أنفسهم من مظاهر التميز والطرافة ، بعد هيمنة لا منازع لها للفلسفات المثالية على جامعاتنا . فليكن فهم فعل الاعتقاد وتفكيكه « الطريق الملكي » الذي تفتح به أبواب الانتصار على الدغمائيات المفرطة بمختلف أنماطها وتداعياتها.

9789938858853
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
392
الحجم
23.5*15.5
الوزن
0.632 كغ
سنة النشر
2016
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير