• جديد
كان اهتمامنا بقضية الأخلاق مبررا باعتبار الضرورة في عصر يزداد فيه اجتماع البشر تكثفا، وتضيق دائرة التقاء الثقافات التي تنحاز قسرا إلى منطق الأقوى ، فيمتنع حد التناقض عن التمثل الممكن بين الافتراق والاتفاق . إن علم الأخلاق -كنسق فلسفي - يميل برغم صفته الإنسانية إلى غير هذه الأمة ، فكان واضعوه وإن قصدوا التأسيس للحداثة ، ينزعون إلى توظيف هذا النسق من أجل ميول ذاتية تخدم كونية موجهة ، كوجه من وجوه الهيمنة على الآخر . وإذ يعد الغزالي أحد أئمة هذا الفن في عصره حيث الظروف السياسية والفكرية المتأزمة والفرقة الاجتماعية الحادة ، دفعته إلى بناء فلسفة متكاملة في أبعادها الوجودية والمعرفية والأخلاقية ، فكان من أهم رواد الفكر الإنساني في الكشف عن أصول علم الأخلاق داخل الحقل الفكري الإسلامي مستفيدا من ريادته في العلوم الشرعية ، مع تشبع يقل نظيره بالفكر الفلسفي ومنهجه العقلي ، فكان عمله بحق عملا جريئا أعاد تنظيم فلسفة الأخلاق نظريا وعمليا متجاوزا النمطية التي ارتهنت الأخلاق كقيمة متعالية بين التجريد والتقليد ، لتسوغها من خلال بعدها الإنساني فرديا واجتماعيا كأثر للسلوك النابع من الذات واجبا على الأنا ومرادا الله ، وكل ذلك يتحدد بمعيار القيمة الأخلاقية بقطع النظر عن كل الدوافع خارج هذا المعيار ، لكن مع أهمية فلسفة الأخلاق عند الغزالي ، إلا أنها لم تحظ بالانتشار مثل فلسفته في مجال المعرفة ، فكان من المهم تجلية هذا الجانب من عمله الغزير في عصر العولمة التي تفتقر كأشد ما يكون الافتقار إلى الأخلاق التي نرى من الضرورة أن ترافق حركة الحداثة في كل زمان.
9789938201000
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
150
الحجم
23.5*15.5
الوزن
0.240 كغ
سنة النشر
2018
دار النشر
مجمع الأطرش للكتاب المختص

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير