• جديد
ينشئ كل مجتمع شخصية عامة ذات معالم سلوكية بارزة يتميز بها أفراده عن شخصيات مجتمعات أخرى، تسمي العلوم الاجتماعية، هذا النوع من الشخصية الجماعية الشخصية القاعدية. تركز فصول هذا الكتاب، في المقام الأول، على دراسة بعض معالم الشخصية القاعدية التونسية. كما يتطرق صاحب الكتاب إلى الشخصية القاعدية المغاربية من خلال معلم تشترك فيه مع نظيرتها التونسية. فكسب رهان معرفة معالم الشخصية القاعدية لمجتمع ما هو دليل عملي ثمين وبصير يهدي إلى فهم وتفسير كثير من الظواهر في المجمعات البشرية. فالإلمام الوافي بأبعاد الشخصية القاعدية يختصر جهود الباحث الساعي إلى معرفة أساسية للمجتمع ككل وطبيعة حركته وتوجهاته في الحاضر والتنبؤ الرصين بمسيرته في المستقبل المنظور على الأقل. تحتضن أبواب هذا الكتاب سلسلة من المعطيات والملاحظات الكاشفة خاصة عن سلوكيات الشخصية القاعدية التونسية التي يمارسها التونسيون والتونسيات في حياتهم اليومية دون أن يكونوا واعين بوجودها فيهم ناهيك عن تسميتها بالاسم والإقرار بجوانبها غير الحميدة. والعادة، كما يقال، تبلد الذهن فيصاب بالإعاقة عن إدراك الواقع الكامل ومن ثم تحاشي نقد حتى سلبياته التي يشار إليها بالبنان في المجتمع. تسمي العلوم الاجتماعية فقدان نقد تلك الجوانب السلبية الجماعية ظاهرة العمى الجماعي .
محمود الذوادي
9789938600544
50 عناصر

البيانات

عدد الصفحات
269
الحجم
23.5*15.5
الوزن
0.430 كغ
سنة النشر
2021

قد يعجبك ايضا

مختارات من الكتب ضمن مركز الاهتمام المطلوب

التوصيل مؤمن

التوصيل مؤمن مع شركة أرامكس

الإرجاع المجاني

الإرجاع مجاني في حالة خلل بالكتاب في غضون 30 يوم

التسليم داخل تونس

مواعيد التسليم : من 24 إلى 48 ساعة

التسليم خارج تونس

مواعيد التسليم : أسبوع كأقصى تقدير