Nouveau البداوة في الشّعر العربي القديم Agrandir l'image

البداوة في الشّعر العربي القديم

9789938600773

Nouveau produit

الدكتور محمد المزطوري

الفهرس

Plus de détails

30,00DT TTC

30,00DT par 1

En savoir plus

لقد اصطفى البدويّ زمن الجاهليّة من هذه البيئة البدويّة ما يخدم غاياته في القول الشّعري، فأقام حفرياتٍ لغويّةً في تلك المغاور والكهوف والسّهول الصّحراوية ليستصفي لنفسه علامات لغويّة ودلاليّة أنتج من خلالها صورا شعريّة خصبة فبعث فيها الحياة لتتولّد منها صور ودلالات (..) تُشيّد الأبنية شعريّا بدلا ممّا تداعى منها واقعًا، فبيت الحزن ودعائم الذّكرى وكِنّ العواطف وأوتادها التي تربط الشّاعر إلى حبيبته، وغطاء الكآبة وحبال الوصل المنصرم تحلّ محلّ الخيمة وأوتادها وحبالها التي انقطعت وبادت وأُبيدت بفعل البيداء وطقسها وريحها وفعلها والزّمن وصروفه؛ والزّمان وقد ناء بكلكله على نفس الشّاعر. فتتولّد شعريّة النصّ وشاعريّة الصّورة من رحم المعاناة التي ألمّت بالشاعر، فقدحت شرارة النّظم وتلألأ قبس النار من تلامس جذوة الشّعور بالفقد والحزن واليأس في فؤاد الشّاعر المكلوم مع الأثافي وبقايا الأوتاد؛ فتتطاير منه قادح للشّعر