Nouveau نظريّة الوجود بين ابن عربي وسبينوزا Agrandir l'image

نظريّة الوجود بين ابن عربي وسبينوزا

9789938600698

Nouveau produit

د. البشير لسيود

الفهرس

Plus de détails

25,00DT TTC

25,00DT par 1

En savoir plus

تتنزّل دراسة  المقاربة  العرفانيّة والمقاربة السبينوزيّة للمسألة  الأنطولوجيّة  ضمن جهد نظريّ  يسعى إلى صياغة تصوّر ينشد الوحدة ضمن أفق كونيّ. وهو ما يضعنا إزاء إعادة قراءة للفكر الفلسفيّ من خلال طرح مسألة نظريّة الوجود التي غابت كإشكاليّة مركزيّة بسبب البحث المستمرّ  للموجود. ذلك أنّ عودة الفلسفة إلى مبحث الوجود هي لحظة  صواب فلسفيّ تُحرّر الفكر من  الاغتراب، وتحرّر الوجود من النسيان، والإنسان من  الانفصال عن ذاته، وبناء  على ذلك فإنه  الهدف من استدعاء فلسفتي ابن  عربي وسبينوزا هو تجاوز مأزق القول بتعدّد الوجود واستتباعاته  الأنطولوجيّة، فالمسألة التي شغلت الفلسلفة هي فهم كيفيّة هذا التعدّد لمعالجة  التنافض  في الوجود من خلال طرح طبيعة العلاقة بين عناصره وإعادة قراءتها وترتيبها 

إنّ  الأطروحة الأساسيّة التي ندافع عنها في هذا العمل تتمثّل في بيان أنه القيمة الفلسفيّة لقراءتي  ابن عربي وسبينوزا لا تكمن في تجاوز كلّ التناقضات  التي تسكن الفكر بقدر ما تهدف  إلى تصحيح مسار الوعي وردّ الإنسان الاعتبار إلى ذاته وإلى انشغالاته  الوجوديّة التي تأبى  الطمس وتستعصي على النسيان. فأهميّة نظريّة الوجود عند ابن عربي وسبينوزا تعود إلى كونهما  يمثّلان مشروعين  لفهم الوجود في أبعاده المختلفة. فقدر الوعي ليس في الفرار من ذاته والهروب من تناقضاته بل في إيجاد تصوّر لخيط ناظم كفيل بإضفاء الإنسجام والوحدة على مكوّناته